منتدى البروفسور : جوني حنكليس
أهلاً و سهلاً بزوار منتدى البروفسور جوني حنكليس

عزيزي الزائر يمنع استخدام اسم زائف في منتدانا
يُرجى من العضو المسجل الأنتباه إلى ذلك كي لا تحذف عضويته

المدير العام :أ . جوني حنكليس


علمي - ديني مسيحي - ثقافي - اجتماعي
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
الجميع مدعو للنقاش و الحوار : إلى جميع أعضاء منتدى البروفسور جوني حنكليس أنتم مدعوون للمشاركة في الموضوع الكذب على النفس في نقطة حوار .......أرجو المشاركة >
أجمل مشاركة لليوم ***ياأيها المختال****المقال موجود في مقالات ادبية في قسم واحة الشعر ****شكراً أ . حكمت نايف خولي

جديد جديد جديد قريباً صور من محردة انتظروناااااااااااااااااا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ليلى العفيفة
الأربعاء نوفمبر 23, 2016 2:52 am من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» ابن الرومي
الأربعاء نوفمبر 23, 2016 2:47 am من طرف المهندس جورج فارس رباحية

» هناء وسعادة الانسان
الثلاثاء يوليو 26, 2016 12:11 am من طرف حكمت نايف خولي

» كوخ عشتار من
الأربعاء يونيو 08, 2016 9:39 pm من طرف حكمت نايف خولي

» هل نحن بشر؟ ومن هم البشر؟
الثلاثاء مايو 24, 2016 9:55 pm من طرف حكمت نايف خولي

» انا نور من شموس
الإثنين مايو 16, 2016 8:03 am من طرف حكمت نايف خولي

» من هو الانسان
الأربعاء أبريل 13, 2016 9:35 pm من طرف حكمت نايف خولي

» وصية شاعر املي
الجمعة أبريل 08, 2016 1:43 am من طرف حكمت نايف خولي

» اذار ولى هاربا
الجمعة أبريل 01, 2016 12:11 am من طرف حكمت نايف خولي

» ازف الرحيل
الثلاثاء أكتوبر 13, 2015 12:14 am من طرف حكمت نايف خولي

» نعمة الايمان
الثلاثاء أكتوبر 13, 2015 12:13 am من طرف حكمت نايف خولي

» لماذا نرسم إشارة الصليب
الخميس أكتوبر 08, 2015 4:51 am من طرف أ . أميرة الأمير

سحابة الكلمات الدلالية
تفاعلات اسئلة التفكك الحركة المدرسة الأرض الجهات كوكب البحر مسيحي المناخ والفرعية المحورية المناخية الارض قارة معنى العوامل القمر الجوي البنزن التيارات البحرية الحكمة لماذا الضغط
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى : البروفسور جوني حنكليس على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى البروفسور : جوني حنكليس على موقع حفض الصفحات
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 146 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Sally AJOUZE فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1662 مساهمة في هذا المنتدى في 1200 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 13 بتاريخ الخميس فبراير 12, 2015 1:22 am

شاطر | 
 

 الله خالق الخير والشر ؟؟؟!!!!!!!!!!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أ . أميرة الأمير
باحث
باحث


عدد المساهمات : 494
نقاط : 1368
السٌّمعَة : 30
تاريخ التسجيل : 03/08/2010
العمر : 30
الموقع : سوريا

مُساهمةموضوع: الله خالق الخير والشر ؟؟؟!!!!!!!!!!!!   الأحد يوليو 03, 2011 8:32 pm





سنوات مع إيميلات الناس!
أسئلة عن الكتاب المقدس
كيف نقول عن الله الصالح أنه خالق الخير والشر؟
سؤال: أليس الله كُلّيّ الصلاح؟ كيف إذن يُقال عنه أنه خالق الخير وخالق الشر (إش 45: 7)؟! بينما الشر لا يتفق مع طبيعة الله.


الإجابة:

ينبغي أن نعرف أولاً معني كلمة الخير، ومعني كلمة الشر، في لغة الكتاب المقدس. لأنه لكل منهما أكثر من معني…

كلمة شر يمكن أن تكون بمعنى الخطيئة. ولا يمكن أن تقصد بهذا المعنى عبارة "صانع الشر" في (أش 7:45).

لأن الشر بمعني الخطية، لا يتفق مع صلاح الله الكلي الصلاح، ولكن كلمة (شر) تعني أيضاً- بلغة الكتاب- الضيقات والمتاعب….

كما أن كلمة (خير) لها أيضاً المعنيان المقابلان: إذن يمكن أن تعنى البر والصلاح، عكس الخطيئة. كما تعنى-بعكس الضيقات- الغني والوفرة والبركات والنعم المتنوعة مادية وغير مادية.






* ولعل هذا واضح جداً في قصة أيوب الصديق. فإنه لما حلت عليه الضيقات، وتذمرت امرأته، حينئذ وبخها بقوله "تتكلمين كلاماً كإحدى الجاهلات. أألخير من الله نقبل والشر لا نقبل؟!" (أي 10:2).

وأيوب لا يقصد بكلمة الشر هنا الخطية، لأنه لم تصبه خطية من عند الرب. إنما يقصد بالشر ما قد أصابه من ضيقات…

من جهة موت أولاده، وهدم بيته، ونهب مواشيه وأغنامه وجماله وأتنه. هذه الضيقات والمصائب التي يسميها العرف شراً. وعن هذه المصائب قال الكتاب "فلما سمع أصحاب أيوب الثلاثة بكل الشر الذي أتي عليه، جاءوا كل واحد من مكانه… ليرثوا له ويعزوه" (أي 11:2).

* وبهذا المعني تكلم الرب على معاقبته لبني إسرائيل فقال "هاأنذا جالب شراً على هذا الموضع وعلى سكانه، جميع اللعنات المكتوبة في السفر" (2أي 24:34). وطبعاً لم يقصد الرب بالشر هنا معني الخطية…

إنما كان الرب يقصد بالشر: السبي الذي يقع فيه بنو إسرائيل، وانهزامهم أمام أعدائهم، وباقي الضربات التي يعاقبهم بها.

* ومن أمثلة هذا الأمر أيضاً قول الرب عن أورشليم "هانذا جالب على الموضع شراً، كل من سمع به تطن أذناه" (أر 3:19). وذكر تفصيل هذا (الشر) فقال "أجعلهم يسقطون بالسيف أمام أعدائهم… وأجعل جثثهم أكلاُ لطيور السماء ولوحوش الأرض. وأجعل هذه المدينة للدهش والصفي.. هكذا أكسر هذا الشعب وهذه المدينة كما يكسر وعاء الفخاري بحيث لا يمكن جبره بعد" (أر 7:19-11).

* ونفس المعني ما ورد في سفر عاموس (4:9).

* وفي وعود الرب لإنقاذ الشعب من السبي والضيق والهزيمة، "هكذا قال الرب: كما جلبت علي هذا الشعب كل هذا الشر العظيم، هكذا أنا أجلب عليهم كل الخير الذي به تكلمت به عليهم" (أر42:32) ، أي يردهم من السبي.

وكلمة الخير هنا لا يقصد بها البر والصلاح، وواضح أيضاً أن كلمة الشر هنا لا يقصد بها الخطيئة.

ولعل من كلمة الخير بمعنى النعم، اشتقت كلمة خيرات…

وفي هذا يقول المزمور (مز 5:103) "يشبع بالخير عمرك" (اقرأ مقالاً آخراً عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في قسم الأسئلة والمقالات). ويقول الرب في سفر أرميا "خطاياكم منعت الخير عنكم" (أر 25:5).

بهذا المعني قيل عن الرب إنه صانع الخير وصانع الشر" أي أنه يعطي النعم والخيرات، وأيضاً يوقع العقوبة والضيقات…

مادام الأمر هكذا، إذن ينبغي أن نفهم معني كلمة "الشر"…

إن كانت كلمة الشر معناها الضيقات، فمن الممكن أن تصدر عن الله، يريدها أو يسمح بها، تأديباً للناس، أو حثاً لهم على التوبة، أو لأية فائدة روحية تأتي عن طريق التجارب (يع 2:1-4).

إذن عبارة خالق الشر، أو صانع الشر معناها ما يراه الناس شراً، أو تعباً أو ضيقاً، ويكون أيضا للخير.

أما الخير بمعني الصلاح، والشر بمعني الخطيئة، فمن أمثلته:

"للانتقام من فاعلي الشر، وللمدح لفاعلي الخير" (1بط 14:2).

وأيضاً "حد عن الشر وأصنع الخير" (مز 14:34).

وقول الرب "بنوكم الذين لم يعرفوا اليوم الخير والشر" (تث 29:1).

وكذلك عبارة "شجرة معرفة الخير والشر" (تك 9:2).

ومن هنا كانت عبارة "يصنع به خيراً" أي يساعده, يعينه، ينقذه، يعطيه من العطايا والخيرات، يرحمه، يحسن إليه.

وبالعكس عبارة "يصنع به شراً" أي يؤذيه.

وحينما يجلب الله شراُ علي أمة، يقصد بهذا وضعها تحت عصا التأديب، بالضيقات والضربات التي يراها الناس شراً.



-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الله خالق الخير والشر ؟؟؟!!!!!!!!!!!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى البروفسور : جوني حنكليس :: المنتدى الديني المسيحي :: أسئلة وأجوبة مسيحية-
انتقل الى: